Menu

"غاز العدو احتلال"

ملتقى أردني لإسقاط اتفاقية الغاز مع كيان الاحتلال

بوابة الهدف _ وكالات

تعقد الحملة الوطنيّة الأردنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز مع الكيان الصهيوني (غاز العدو احتلال)، ملتقاها الموسّع الرابع لمواجهة صفقة استيراد الغاز من كيان الاحتلال، بعد غدٍ السبت، في إطار المطالبات المستمرة بإلغاء الاتفاقية.

وأعلنت الحملة في بيانٍ لها اليوم الخميس، أن "شخصيات ستشارك في الملتقى من ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، وكتلة الإصلاح النيابيّة في مجلس النواب، واللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع، واتحاد النقابات العمالية المستقلة، إضافة إلى الحملة".

ويمثّل الملتقى الموسّع لحملة "غاز العدو احتلال" حالة الإجماع الوطنيّ الشامل الرافضة لاتفاقية الغاز مع العدو، ويشارك فيه ممثلون عن الأحزاب والنقابات العمّاليّة والمهنية والتيارات والحراكات والقطاعات الشعبيّة في الأردن.

وقال البيان إن "هذه الفعالية التي تعقدها الحملة سنويًّا، تكتسب أهميّة خاصّة هذا العام، لأنها السنة الحاسمة في مواجهة صفقة العار، والتي سيبدأ تنفيذها الفعليّ من خلال ضخ الغاز الفلسطينيّ المسروق بداية عام 2020".

ووقعت الاتفاقية بين شركة الكهرباء الأردنية المملوكة بالكامل للحكومة وشركة "نوبل إنيرجي" صاحبة امتياز الغاز في مناطق محتلة من قبل الكيان الصهيوني.

 ولاقت الاتفاقية رفضًا واسعًا من قبل الشارع الأردني ومجلس النواب الذي صوت بأغلبية أعضائه على رفض الاتفاقية، فيما شهد الأردن مسيرات ومظاهرات في مختلف المدن اعتراضًا على شراء الغاز من الاحتلال الصهيوني.