Menu

مستوطنون يقتحمون الأقصى بالتزامن مع اعتقال أحد حراسه

اقتحام الأقصى.

القدس المحتلة – بوابة الهدف

اقتحمت مجموعات من المستوطنين، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وسط حماية أمنية مُشددة من قبل شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها.

وقالت مصادر محلية "إن شرطة الاحتلال سمحت لـ 30 مستوطنًا باقتحام الأقصى، من باب المغاربة والتجول في باحاته حتى باب السلسلة".

وأضافت المصادر "إن المستوطنين قاموا بأداء طقوسهم التلمودية وصلواتهم الصامتة قرب باب الرحمة، وسط تواجد لعناصر من القوات الخاصة المسلحة لتأمين الحماية لهم"، مشيرة إلى اقتحام أربعة عناصر من المخابرات "الإسرائيلية" للمسجد الأقصى خلال الجولة الاستكشافية الصباحية.

وفي ذات السياق اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، حارس المسجد الاقصى ايهاب أبو غزالة اثناء خروجه من المسجد من جهة باب الأسباط، وحوّلته الى مركز توقيف واعتقال في المدينة للتحقيق معه.

يذكر أن الاحتلال صعّد من حملته بحق العاملين في المسجد الأقصى بحجة مشاركتهم في فتح مبنى ومصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى.

ومنذ أحداث هبة باب الرحمة، وشرطة الاحتلال تقوم على اعتقال أي حارس يقوم بفتح مصلّاه أمام المصلين الفلسطينيين، وتحوّله للتحقيق وتُفرج عنه بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى.

وكانت جماعات الهيكل المزعوم، قد دعت مناصريها من المستوطنين إلى اقتحام مصلّى باب الرحمة يوم الخميس القادم، كما دعت إلى حظر عمل دائرة الأوقاف الإسلامية في الأقصى.

حارس المسجد الاقصى ايهاب أبو غزالة

D04t2R7X0AUvDmr.jpg
D04tvi5XcAERvc2.jpg