Menu

الجزائر: السلطات تخلي مساكن الطلبة وتعلن إجازة دراسية سعيًا للحد من التظاهرات

بوابة الهدف _ وكالات

قرّرت السلطات الجزائرية، يوم السبت، تبكير عطلة الدراسة الجامعية، في محاولة على ما يبدو لإضعاف الاحتجاجات التي يقودها الطلبة منذ أسبوعين ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدةٍ خامسة.

وقالت الوزارة في مرسوم إن "عطلة الربيع الدراسية ستبدأ يوم الأحد أي قبل عشرة أيام من موعدها المحدد في 20 مارس آذار دون إبداء أسباب".

وجاء قرار وزارة التعليم العالي بعد يوم من خروج عشرات الآلاف من المحتجين إلى وسط العاصمة للاحتجاج على حكم بوتفليقة المستمر منذ 20 عامًا في أكبر مظاهرة بالجزائر العاصمة منذ عقود.

وينظم جزائريون احتجاجات في الشوارع منذ 22 شباط/فبراير للتعبير عن غضبهم من البطالة والفساد وترشح بوتفليقة البالغ 82 عامًا لولايةٍ خامسة، في الانتخابات المقررة في 18 نيسان/إبريل المقبل.

ويتلقى بوتفليقة العلاج في مستشفى في جنيف، وهو مريض ومقعد، ويظهر بشكلٍ نادر امام الجمهور منذ عام 2013 بعد إصابته بالجلطة.

وحذر بوتفليقة المحتجين من أن المظاهرات قد تتسبب في فوضى في البلاد، كما عرض الحد من ولايته بعد الانتخابات وتعهد بتغيير ”النظام“ الذي يدير البلاد.