Menu
أوريدو

بحضور سفير فنزويلا

قوى فلسطينية تجدد التضامن مع فنزويلا ضد التدخل الاميركي

فنزويلا

رام الله – بوابة الهدف

جددت قوى شخصيات سياسية فلسطينية، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحفي دعت له اللجنة الشعبية للتضامن مع فنزويلا، وعقد في مقر نقابة الصحفيين برام الله، التأكيد على وقوف الشعب الفلسطيني الى جانب فنزويلا ضد التدخل الأميركي.

وحضر المؤتمر عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الاله الاتيرة، وأمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، وسفير روسيا لدى فلسطين حيدر اغانين، إضافة الى السفير الفنزويلي ماهر طه.

وقال الاتيرة "جئت هنا لأقول باسم حركة فتح، اننا كشعب فلسطيني مضطهد، نرفض كل هذا الصلف الاميركي مع الشعب الفنزويلي"، مضيفاً أن الموقف الاميركي في كل من فلسطين وفنزويلا هو موقف واحد، والعداء الاميركي لكليهما واحد".

وأعرب الاتيرة عن ثقته بان يتجاوز الشعب الفنزويلي الازمة الحالية الناتجة عن التدخل الاميركي، قائلاً "فنحن نراهن على انتصار ارادة الشعب الفنزويلي، وندعو روسيا والصين الى المزيد من الجهد لإنهاء هذه الازمة".

من جهته، أكد البرغوثي "اتحاد الشعب الفلسطيني بكل قواه وفئاته في الوقوف الى جانب الشعب الفنزويلي"، مبيناً أن الشعب الفلسطيني، أكثر من يعاني من الاضطهاد والتمييز والظلم، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني يقف بكل طاقاته الى جانب فنزويلا ضد التدخل الخارجي، "وضد كل ما يتعرض له الشعب الفنزويلي من عقوبات وتجويع الناس".

ومن ناحيته قال السفير الفنزويلي "نشارككم لأننا نتعرض لأسوأ اشكال العقوبات، وآخرها ما تمارسه اسرائيل في المقاصة وتجويع شعبنا نحن واثقون ان تصمد فنزويلا، حكومة وشعبا، كما تصمد فلسطين قيادة وشعبًا".

واعتبر السفير الروسي ان المجتمع الدولي أمام امتحان، فيما يتعلق بالأزمة الفنزويلية، "فإما سيادة القانون الدولي في حكم العلاقات بين الدول، واما قانون الغاب."