Menu

خلال اقتحام قبر يوسف..

استشهاد شابين برصاص الاحتلال شرق نابلس

نابلس _ بوابة الهدف

أعدمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر يوم الأربعاء، شابيْن فلسطينيين قرب "قبر يوسف" في مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وأعلن الارتباط الفلسطيني عن استشهاد الشابين رائد هاشم حمدان (21عاما)، وزيد عناد محمد نوري (20عاما)، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار على سيارة كانا يستقلانها شرق نابلس.

وقالت مصادر محلية إن جرافة عسكرية صدمت السيارة التي كان الشهيدان بداخلها قرب مدرسة الصناعة شرق نابلس، ومن ثم أطلق الجنود النار عليها بشكل مباشر.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقم الاسعاف مُنعت من الوصول إلى الشهيدين، وأطلق النار عليها لمنعها من الاقتراب.

وكانت طواقم الاسعاف تعاملت مع إصابة لطفلة بالعين بشظايا الرصاص الحي، نقلت لمستشفى رفيديا.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس قرابة الساعة العاشرة ليلا، لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف، وانتشرت في الشوارع المحيطة بالقبر، لا سيما شارع عمان، وفي وقت لاحق وصلت نحو 20 حافلة تقل مئات المستوطنين، بحجة أداء طقوسهم التلمودية.