Menu

الفصائل برام الله تدعو لإحياء يوم الأرض بالاشتباك مع الاحتلال

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة الجماهير الفلسطينية إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأرض الخالد، الذي يُوافق 30 مارس الجاري، وإحيائه بإشعال كل نقاط التماس مع الاحتلال في مختلف القرى والبلدات والمدن الفلسطينية، والطرق الالتفافية.

وأهابت القوى بالجماهير المشاركة الفاعلة والواسعة في مسيرة جبل الريسان والمغير وبلعين ونعلين يوم الجمعة 29 مارس، وكذلك في الفعالية التي سيشهدها خان الأحمر المهدد بالترحيل القسري.

كما طالبت القوى، في بيانٍ لها اليوم السبت، أبناء الشعب الفلسطيني بالمشاركة الواسعة في التحضيرات الجارية لإحياء يوم الأسير هذا العام، ردًا على عمليات القمع اليومي الذي يتعرض له الأسرى من تركيب أجهزة مسرطنة وعقوبات تطال معظم السجون الاحتلالية، إذ من المقرر تنظيم مؤتمر شعبي مطلع شهر أبريل المقبل في سياق التحضيرات الجارية ضمن برنامج وطني واسع.

ودعت القوى إلى تفعيل المقاطعة المحلية لكل منتجات الاحتلال ومنع دخولها للأسواق المحلية، والعمل على وضع قرارات المجلسيْن الوطني والمركزي موضع التطبيق فورًا.