Menu
حضارة

تعرض مقرها لأضرار جسيمة

"بادر" تستنكر استهداف الاحتلال للمؤسسات الثقافية في قطاع غزة

جانب من الأضرار في "بادر"

غزة – بوابة الهدف

استنكرت الجمعية الفلسطينية للتنمية والإعمار "بادر"، اليوم الثلاثاء، استهداف المؤسسات الثقافية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، خلال عدوانه الغاشم، منذ مساء أمس الاثنين، على قطاع غزة.

وقالت "بادر" بيان لها وصل بوابة الهدف نسخة منه "إن هذا استهداف عمل ممنهج ومتعمد يعكس مدي الاستخفاف الصهيوني بالمؤسسات الثقافية والحضارية"، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والعمل فوراً على وقف العدوان الصهيوني على القطاع ومحاسبة الاحتلال على جرائمه وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين.

وتعرض مجمع بادر التنموي الثقافي الذي يضم في طياته الجمعية الفلسطينية للتنمية والاعمار، ومركز العودة المجتمعي التابع لاتحاد لجان العمل الصحي، وجمعية غسان كنفاني التنموية، ومركز عروبة للدراسات والأبحاث والتدريب، بالإضافة لأقسام البرامج والمكاتب الإدارية، إلى اضرار جسيمة نتيجة العدوان الصهيوني.

وأكدت "بادر" أن استهداف المؤسسات الثقافية يعتبر انتهاك واضح للقانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان، إضافة إلى أنه تسبب في وقف الأنشطة والفعاليات والخدمات في كافة مرافق المجمع.

ويشار إلى أن هذا العدوان الذي طال مجمع بادر التنموي الثقافي يعتبر الثاني بعد الأضرار التي لحقت فيه جراء عدوان عام 2012.

وأكدت "بادر" استهداف مجمعها لن يثنيها عن الاستمرار في تقديم رسالتها الحضارية والثقافية والتوعوية والتثقيفية للفلسطينيين في قطاع غزة، مناشدة "الكل  الوطني بضرورة الوحدة في مواجهة العدوان الصهيوني المستمر وحماية مقدرات الشعب الفلسطيني الوطنية والثقافية والمجتمعية".