Menu

عبد العال: يوم الأرض تأكيد أن فكرة فلسطين حيّة

مروان عبد العال

بيروت _ بوابة الهدف

أكَّد مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  في لبنان، مروان عبد العال، أن الصراع مع الكيان الصهيوني هو "صراع مفتوح وتاريخي وشامل".

وأدان عبد العال "تواطؤ الولايات المتحدة بإعلانها الكاذب لسيادة الكيان على الجولان العربي، وهو إعلان صريح باعتبارها عدوًا لأمتنا العربية ويضع القوى التقدمية العربية أمام دورها كحركة تحرر وطني وجزء أصيل وعضوي في جبهة مقاومة شامل" .

حديث عبد العال جاء خلال وقفة تضامنية شاركت فيها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مثلها وفد قيادي مركزي ضم د. ماهر الطاهر ومروان عبد العال وفؤاد ظاهر، وذلك بمناسبة يوم الأرض الخالد، والذي أقيم أمام مركز (اسكوا) في العاصمة اللبنانية بيروت، تلبية لدعوة مؤتمر اليسار المتوسطي الرابع، وبمشاركة أحزاب يسارية وتقدمية أوروبية وعربية.

ووجّه عبد العال خلال كلمته في الوقفة التحية لممثلي الأحزاب اليسارية الأوروبية والعربية ووقفتهم بمناسبة يوم الأرض، مؤكدًا أن هذا اليوم "يوم يخلد معنى فكرة فلسطين حيّة وغير قابلة للإلغاء، فهي زهرة الأرض وجنتها، لأنها تستحق حريتها".

كما وجّه التحية "ليوم الأرض والى جليلها ومدنها وقراها وكل فلسطين، إلى زعترها وزيتونها ولوزها وزهر حنونها، إلى الشهداء أوتاد الأرض حراسها، أعمدة السماء من كل الأجيال شباب وصبايا، الذين أعطوها حبرهم ودمهم وذاكرتهم الحية وحكاياتها الأصيلة وروايتهم المستمرة وقصيدتها ومفاتيح بيوتهم وبذكرياتهم وحنينهم وبنادقهم لأنها فلسطين الياذة الأرض وقيثارة السماء".

واعتبر عبد العال أنها "مناسبة الدفاع عن الأرض التي يسعى العدو يوميًا لتهويدها وسرقتها، لأنها تجسد الروح الفلسطينية، وتعبير عن طبيعة الصراع التحرري، لذلك عندما يقف الأحرار العالم لإحياء مناسبة وطنية فلسطينية فهو دعم لحق شعبنا بالمقاومة ورفض لتصفية وجوده وتجاوز حقوقه الوطنية ونضاله على امتداد فلسطين التاريخية، وتهويتهم العربية الفلسطينية المعرضة لخطر العنصرية اليهودية الصهيونية".

ودعا في ختام كلمته إلى "مراكمة عناصر القوة وفي مقدمتها الوحدة والمصالحة وتفعيل المقاطعه وفك الحصار عن شعبنا وعزل الكيان والمقاومة حتى تحريرها".