Menu

بسبب "هواوي".. إقالة وزير الدفاع البريطاني

غافن ويليامسون

بوابة الهدف _ وكالات

أقالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وزير الدفاع البريطاني غافن ويليامسون، وذلك بعد التحقيق في تسريب معلومات عن مناقشات قضية هواوي داخل مجلس الأمن الوطني البريطاني.

وجرى تعيين بيني مورداونت خلفًا لويليامسون، كما قالت رئيسة الوزراء، إن  "قرار الإقالة جاء عقب التحقيق في التسريبات"، مبينةً أنها "فقدت الثقة في قدرة ويليامسون على أداء واجباته الوظيفية".

وكان ويليامسون رفض الاتهامات الموجهة له وأصر أنه لم يكن مصدر تسريب المعلومات.

وكانت رئيسة الوزراء أخبرت وزير الدفاع المقال في اجتماع مساء الأربعاء، بأن لديها معلومات و"أدلة دامغة" على أنه هو المسؤول عن تسريب المعلومات.

وجاء التحقيق في أعقاب تقارير تفيد بأن عددا من الوزراء في حكومة البريطانية أثاروا مخاوف حيال خطة تسمح بمشاركة الشركة الصينية في بناء شبكة الجيل الخامس الجديدة للاتصالات والإنترنت في بريطانيا.

وقالت ماي إن تسرب معلومات من الاجتماع الذي عُقد في 23 أبريل/نيسان كان "مسألة خطيرة للغاية وشكل خيبة أمل كبيرة".

وشغل ويليامسون منصب وزير الدفاع، أول منصب وزاري له، منذ عام 2017، عقب الاستقالة المفاجئة للسير مايكل فالون المفاجئة.

وكان التحقيق في تسريبات مجلس الأمن القومي، بدأ بعد تقرير لصحيفة، ديلي تلغراف نشر الأسبوع الماضي، حول تحذيرات من مخاطر محتملة للأمن القومي البريطاني بسبب الصفقة مع شركة هواوي.

وطالب وزير شؤون مجلس الوزراء، مارك سيدويل، الوزراء بالتعاون مع التحقيق الذي يجريه في تسريبات مناقشات قضية هواوي داخل مجلس الأمن الوطني.

ولم يوضح ما هو الدور الذي ستشارك به عملاق الاتصالات الصينية في بناء شبكة الجيل الخامس الجديدة للاتصالات. لكن الحكومة البريطانية قالت إنه سيتم اتخاذ قرار نهائي حيال ذلك في نهاية فصل الربيع.

ونفت هواوي وجود أي مخاطر بالتجسس أو التخريب، أو خضوعها لسيطرة الحكومة الصينية.