Menu

بالصورالاحتلال أعلن الاستنفار.. الآلاف يتوافدون للمسجد الأقصى

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

بدأ الآلاف من الفلسطينيين التوافد إلى المسجد الأقصى، في الجمعة الأولى من شهر رمضان، وسط إجراءاتٍ مُشددة من قبل شرطة الاحتلال الصهيوني، فيما استدعت مخابرات الاحتلال مدير المسجد الأقصى للتحقيق، ومنعت الشرطة دخول طواقم إسعاف الهلال الأحمر إلى الأقصى.

وتشهد الحواجز المؤدية إلى مدينة القدس حركة نشطة لآلاف الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية إلى الأقصى في أول جمعة من شهر رمضان، وسط منع الرجال الذين تقل أعمارهم عن الـ40 عامًا من الدخول إلى المدينة دون الحصول على تصاريح خاصة.

وانتشرت شرطة الاحتلال منذ ساعات الصباح الأولى في شوارع مدينة القدس والطرقات المؤدية إلى الأقصى وعلى أبوابه.

واستدعت مخابرات الاحتلال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى للتحقيق معه.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في تصريح له أن "شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى منعت دخول طواقمه دون أي سبب".

واستكملت وزارة الأوقاف واللجان المساندة في القدس المحتلة ولجان الحارات والأحياء في القدس القديمة استعداداتها لاستقبال عشرات الآلاف من المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى اليوم ولأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، في الوقت الذي أعلن فيه الاحتلال حالة الاستنفار.

وكان الاحتلال قد أعلن استنفارًا في القدس المحتلة، وذلك بتعزيز إجراءاته اليوم وسط المدينة وبلدتها القديمة، وإغلاق العديد من الشوارع والطرقات والأحياء المتاخمة لسور القدس التاريخي.

D6MJ5jYUEAAo-G6.jpg
D6MJ5jkUEAMOc2s.jpg
D6MJ5jUUwAEeqlb.jpg
D6MJ5j1VUAA1elm.jpg