Menu

في الجمعة الثانية من رمضان..

الاحتلال يحول القدس إلى ثكنة عسكرية ويزيد مضايقاته للفلسطينيين

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

كثفت شرطة وقوات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح الجمعة، من تواجدها في أرجاء مدينة القدس المحتلة ومحيطها، تزامنًا مع توافد الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان، في المسجد الأقصى.

ونشرت شرطة الاحتلال قواتها في مناطق شرقي القدس، وفي أزقة البلدة القديمة، بينما قامت بتعزيز إجراءتها العسكرية على الحواجز المحيطة في القدس، بهدف التضييق على الفلسطينيين.

كما تنتشر شرطة الاحتلال على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري المُلتف حول مدينة القدس المحتلة، ووسط المدينة وعلى بوابات القدس القديمة وبالقرب من أبواب المسجد الاقصى الرئيسية "الخارجية".

وأغلقت قوات الاحتلال عدة شوارع وطرقات مؤدية إلى المسجد الأقصى، كما تقوم بتفتيش المصلين والمواطنين الذين يتوافدون منذ الصباح إلى ساحات المسجد الأقصى رغم الإجراءات المشددة.