Menu

إصابات في "جمعة يوم القدس العالمي" والتأكيد على هزيمة "صفقة القرن"

إصابات في "جمعة يوم القدس العالمي" والتأكيد على هزيمة "صفقة القرن"

وكالات - بوابة الهدف

تعرّض عدد من المواطنين لإصابات مُختلفة جراء قمع قوات الاحتلال مسيرات العودة الكُبرى في مُخيّمات العودة على طول السياج الأمني العازل شرقي قطاع غزة، جمعة يوم القدس العالمي 31 أيّار/مايو، جراء إطلاق قنابل الغاز والرصاص المعدني المُغلّف بالمطاط والرصاص الحي.

وأفادت مصادر طبيّة بأنّ (7) مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم طفل، وأصيب العشرات بحالات اختناق، بالإضافة لإصابة (3) بقنابل الغاز المُسيل للدموع بشكلٍ مُباشر.

وأضافت المصادر بأنّ جنود الاحتلال المُتمركزين خلف التلال والكثبان الرمليّة وداخل آليّاتهم العسكريّة، استهدفوا عشرات الشبّان والفتية بالرصاص الحي وقنابل الغاز، ما أدى لإصابة (7) منهم بالرصاص، بينه طفل وُصفت جروحه بين متوسطة وخطرة.

وتحدثت مصادر عن اندلاع حريق في مستوطنة "بئيري" بمُحيط قطاع غزة، وذلك بعد سقوط بالونات حارقة، علماً بأنّ المستوطنات المُحيطة بالقطاع تشهد مؤخراً العديد من الحرائق جراء البالونات الحارقة، وكانت في ذكرى النكبة ذروتها.

وكانت الحافلات قد نقلت الآلاف باتجاه مُخيّمات العودة في النقاط الخمس المُقامة على طول الجانب الشرقي من القطاع، من رفح وخانيونس جنوباً وصولاً إلى البريج وسط القطاع ثم غزة والشمال.

وأكّد المُشاركون من كافة الأطياف السياسيّة على استمرار الطريق نحو القدس ومواجهة مشاريع التصفية التي تُهدّد القضيّة الفلسطينيّة وفي مُقدمتها القدس وحق العودة، كما ندّد المُشاركون بالتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني، والمؤتمر الاقتصادي المُنتظر في البحرين تمهيداً لخطة السلام الأمريكيّة.

وشهدت الأيام الماضية دعوات واسعة من قِبل الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، للمُشاركة في جمعة يوم القدس العالمي، تحت شعار "لا لصفقة القرن"، في الجمعة (60) من مسيرات العودة التي انطلقت للمرة الأولى في ذكرى يوم الأرض الخالد 30 آذار/مارس عام 2018.