Menu

فرنسا تُطالب الكيان بالتراجع عن بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

أدانت فرنسا قرار السلطات الصهيونية ببناء أكثر من 800 وحدة استيطانية جديدة على أراضٍ في مدينة القدس المحتلة.

واعتبرت الخارجية الفرنسية هذا القرار "أمرًا مقلقًا، ويساهم في توسيع نطاق الاستيطان في الضفة الغربية، والاستيطان يتنافى مع القانون الدولي، وفق ما شدّد عليه القرار (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي"، مُشيرةً إلى أن "الاستيطان يسهم في تأجيج الاضطرابات، ويقوض التوصل إلى سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين على أساس حل الدولتين"، على حد وصفها.

ودعت فرنسا سلطات الاحتلال بالتراجع عن هذا القرار، والتخلي عن أي مشروع يضر بإمكانية "حل الدولتين".

جدير بالذكر أن ما تُسمى "وزارة الاسكان الإسرائيلية" قررت الخميس الماضي طرح مناقصة لبناء 805 وحدات استيطانية في القدس المحتلة، تتوزع بين مستوطنة "بسغات زئيف" بواقع 460 وحدة استيطانية، ومستوطنة "راموت" بواقع 345 وحدة استيطانية.