Menu
حضارة

اتفاق بين أمريكا والمكسيك لتفادي الحرب التجارية

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توصل الولايات المتحدة الأمريكية إلى اتفاقٍ مع المكسيك لتفادي حرب تجارية بعد أن تعهدت باتخاذ "إجراءات قوية" لمنع الهجرة من أمريكا الوسطى إلى بلاده.

من جانبها، أكدت المكسيك رسميًا أن الولايات المتحدة لن تفرض رسومًا جديدة على صادراتها إليها اعتبارًا من 10 يونيو الجاري.

وكتب وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد في تويتر: "لن يكون هناك فرض أي رسوم أو ضرائب من قبل الولايات المتحدة يوم الاثنين. شكرا لكل من دعمنا، مع مراعاة عظمة المكسيك".

جاء ذلك عقب تهديدات من ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات مكسيكية تتصاعد من 5% إلى 25% تدريجيا بدءا من الأسبوع المقبل، إذا لم توافق المكسيك على طلبه تشديد الرقابة على حدودها.

وقال ترامب بعد ثلاثة أيام من المفاوضات بين البلدين في واشنطن يوم الجمعة: "الرسوم التي من المفترض أن تطبقها الولايات المتحدة يوم الاثنين (المقبل) على المكسيك علقت بموجب ذلك (الاتفاق) لأجل غير مسمى".

وأضاف: "المكسيك بدورها وافقت على اتخاذ إجراءات قوية لوقف مد الهجرة عبر أراضيها وإلى حدودنا الجنوبية. وإذا تم ذلك سيقلل بصورة كبيرة أو سيقضي على الهجرة غير الشرعية القادمة من المكسيك إلى الولايات المتحدة".

وذكر ترامب أن وزارة الخارجية الأمريكية ستعلن قريبا عن تفاصيل الاتفاق.

وجاء في إعلان مشترك صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية: "تعهدت الولايات المتحدة والمكسيك بتعزيز التعاون الثنائي، بما في ذلك تبادل المعلومات والإجراءات المنسقة لضمان حماية وأمن أفضل لحدودنا المشتركة".

والتزمت المكسيك بنشر الحرس الوطني في جميع أنحاء البلاد وعلى حدودها الجنوبية لمكافحة تدفق المهاجرين غير الشرعيين، وفقا للإعلان المشترك.

كما تعهدت باتخاذ "خطوات غير مسبوقة" للحد من الهجرة غير الشرعية، لكنها قالت أيضا إنها تريد حلا طويل الأمد يشمل التنمية الاقتصادية.

ويعتمد الاقتصاد المكسيكي بدرجة كبيرة على الصادرات للولايات المتحدة، وتعرض للانكماش في الربع الأول وكان سيتلقى ضربة قوية لو تم فرض رسوم جمركية أمريكية إضافية على صادراته.

المصدر: "رويترز"+"نوفوستي"