Menu

ألف عسكري أمريكي إضافي إلى الشرق الأوسط

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، أنه صادق على إرسال ألف عسكري إضافي من الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط على خلفية تصاعد التوتر مع إيران.

وقال شاناهان إن "إرسال العسكريين الأمريكيين إلى المنطقة بجري نظرا لأهدافٍ دفاعية". على حدّ زعمه، مشددًا أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى أي نزاع عسكري مع إيران، موضحًا أن هذا الإجراء يهدف إلى حماية المصالح والكوادر الأمريكية في المنطقة

ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية، مساء الاثنين، صورا قالت إنها تمثل أدلة جديدة على وقوف إيران وراء الهجوم، الذي استهدف ناقلتي النفط في خليج عمان يوم 13 يونيو، كما نشرت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية صورا قالت إنها تظهر عملية سحب الوحدات الإيرانية لغما من على متن سفينة "Kokuka Courageous" اليابانية بعد استهدافها.  

واعتبرت القيادة المركزية أن "إيران مسؤولة عن الهجوم، وذلك استنادا إلى أدلة الفيديو وكذلك الموارد والمهارات التي كانت هناك الحاجة إليها للسحب السريع للغم غير المنفجر".

وفي تصعيد جديد للتوتر بين البلدين، حملت الولايات المتحدة و السعودية وبريطانيا، إيران المسؤولية عن استهداف السفينتين، الأمر الذي نفته إيران قطعيًا.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال "روسيا لا تملك معطيات استخباراتية حول استهداف ناقلتي النفط اليابانية والنرويجية، يوم 13 يونيو، في مياه خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي".

وأضاف لافروف "لا نرى سوى أدلة مزعومة ضبابية جدًا تقدمها الولايات المتحدة، منها تسجيل فيديو وصور تثير تساؤلات حتى لدى أقرب حلفائها"، مؤكدًا دعوة بلاده إلى إجراء تحقيق دقيق في كل الحوادث من هذا النوع، كما كانت تدعو إليه طهران منذ البداية، حسب قوله.