Menu
أوريدو

مجلس الشيوخ يصادق على وقف بيع الأسلحة الأمريكية للسعودية

بوابة الهدف _ وكالات

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على قراراتٍ بوقف مبيعات أسلحة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات إلى المملكة العربية السعودية، في تحد واضح لإدارة الرئيس  دونالد ترامب الحلفية للرياض.

والشهر الماضي، تجاوز ترامب الكونغرس في محاولة لتمرير صفقة مبيعات تقدر قيمتها بنحو 8 مليارات دولار، متذرعًا بـ "التهديدات الإيرانية التي تواجهها السعودية".

ورغم ذلك، صادق مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون (حزب ترامب)، يوم الخميس، على ثلاثة قرارات تمنع مبيعات الأسلحة للسعودية. ويعد هذا اتفاقًا نادرًا على التصويت بين الحزبين الأمريكيين.

وصادق المجلس على القرارين الأول والثاني لرفض قرار ترامب بتخطي مراجعة الكونغرس للصفقة بأغلبية 53 إلى 45 صوتا وصادق في التصويت الثالث على عدد من القرارات الأخرى المتعلقة بمبيعات الأسلحة بأغلبية 51 إلى 45 صوتا.

وتتضمن الصفقة عقود بيع أسلحة وذخيرة وصيانة طائرات للسعودية فضلا عن الإمارات العربية المتحدة والأردن.

ترامب كان قد وعد باستخدام حق الفيتو ضد القرار، ما يترك الصفقة معلقة ضمن حالة من عدم اليقين بشأن تنفيذها.

ومع ترجيحات مصادقة مجلس النواب (يسيطر عليه الديمقراطيون) على قرارات وقف المبيعات، يقول محللون إنه من المؤكد أن الكونغرس لن يحتاج إلى التصويت الضروري للتغلب على استخدام ترامب لحق النقض.

وقد تجاوز ترامب الكونغرس الشهر الماضي باستحضار جانب من القانون الفيدرالي نادر الاستخدام، مشيرا إلى أن التوترات المطردة الحالية مع إيران ترقى إلى حالة طوارئ وطنية، الأمر الذي يعني أن مبيعات الأسلحة، وبضمنها قنابل موجهة بالغة الدقة، باتت قضية ملحة.

لكن الخطوة أثارت معارضة غاضبة داخل الكونغرس الذي يخشى من أن هذه الأسلحة قد تستخدم من قبل التحالف الذي تقوده السعودية ضد المدنيين في اليمن، وقد انتقد أعضاء في الكونغرس بشدة سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان.