Menu

بالفيديوكناعنة: شعبنا يقاتل من أجل الكرامة ولن يتنازل أمام الاحتلال الصهيوني

محمد كناعنة

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

قال عضو المكتب السياسي ل حركة أبناء البلد في الداخل الفلسطيني المُحتل، محمد كناعنة، أن "الكيان الصهيوني هو الحاضر الأقوى في ورشة البحرين من خلال التصريحات المختلفة وعلى رأسها كلام كوشنير".

وأشار كناعنة في حديثٍ مع قناة الميادين إلى أن "موقف السلطة الفلسطينية وفصائل العمل الوطني ومختلف المؤسسات كان واضحًا برفض صفقة القرن".

وأكَّد أن "هذه الصفقات المشبوهة التي أتت عبر الإدارات الأمريكية المُتعاقبة بالتنسيق مع الحركة الصهيونية وإسرائيل تهدف لشطب القضية الفلسطينية نهائيًا".

وتابع "الشعب الفلسطيني يقاتل منذ مئة عام من أجل الكرامة واستعادة الحقوق والاستقلال، ولن يتنازل أمام الاحتلال الصهيوني، وسيظل يناضل لمئة عام أخرى، فهذا الشعب لم يخسر لأنه خسر في المعركة، بل خسر لأن القيادات العربية تآمرت عليه وعلى الأمة العربية، لهذا تقسّم الوطن العربي".

وأوضح أن "قانون القومية الصهيوني الذي جاء ليؤكّد على أهمية ضم مناطق (ج) إلى الكيان الصهيوني، واعتبار أن القانون الإسرائيلي يسري على المستوطنات والمستوطنين في المناطق المحتلة عام 67، ما سيحصل قريبًا بعد الانتخابات الصهيونية".

ووجّه كناعنة في ختام حديثه "التحية لشعب الكويت ومجلس الأمة الكويتي الذي رفض هذه الورشة وطالب الحكومة بمقاطعتها، والتحية أيضًا لشعب البحرين وقواه الحية التي رفضت التطبيع مع الاحتلال الصهيوني"، مُؤكدًا أن "شعلة المقاومة ستظل مشتعلة حتى التحرير".