Menu

لإحياء ذكرى "الصداقة"

باريس: تظاهرة رافضة لافتتاح "ساحة القدس" بحضور صهيوني

تعبيرية

باريس _ بوابة الهدف

تظاهر عدد من المؤيدين للقضية الفلسطينية اليوم الأحد في إحدى الساحات بالعاصمة الفرنسية باريس، احتجاجًا على افتتاح "ساحة القدس " بحضور رئيس بلدية الكيان الصهيوني في مدينة القدس المحتلة المدعو "موشيه ليون".

ومن المُقرر أن تفتتح رئيس بلدية باريس، مساء اليوم الأحد "ساحة القدس" بحضور ليون، وبررت رئيس بلدية باريس هذا القرار بضرورة إحياء ذكرى الصداقة بين باريس وإسرائيل" على حد وصفها، ما أثار غضبًا واسعًا في الأوساط السياسية في باريس.

وطالبت الشرطة الفرنسية وسائل الإعلام مُغادرة المكان، حيث تكثف قوات الأمن من تواجدها في محيط الساحة.

ونظم التظاهرة  العديد من المنظمات والجمعيات الفرنسية من بينها الحركة المناهضة للفاشية وحركة فلسطين أوروبا ومنتدى المواطنة الفلسطيني.

وأثار قرار بلدية باريس جدلاً واسعًا في الساحة الفرنسية خصوصًا وأن الموقف الرسمي الفرنسي يشدد على ضرورة "حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقًا للقرارات الشرعية والدولية".

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن ديسمبر 2017 اعتراف إدارته بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأميركية من "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة.

ويُشار إلى أن القنصل الفرنسي في مدينة القدس المحتلة بيار كوشار، استقبل اليوم الأحد، وفدًا من المجتمع المدنيّ الفلسطينيّ جاء ليسلّمه رسالة احتجاج على الظروف التي ستدشن فيها رئيسة بلدية باريس ساحة القدس في أحد شوارع باريس بطلب من رئيس بلدية الاحتلال في القدس، الأمر الذي أثار غضب الفلسطينيين والمتضامنين مع القضية الفلسطينية في فرنسا والذين قرروا تنظيم الاحتجاج مع موعد التدشين.