Menu

الاحتلال يعتقل 22 مواطنًا من مناطق متفرقة بالضفة

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء 2 يوليو، عددًا من المواطنين، خلال اقتحاماتٍ نفذتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ووفق ما أعلنه المتحدث باسم جيش الاحتلال، اعتقلت القوات الصهيونية 22 فلسطينيًا، من مناطق الضفة، بزعم أنهم مطلوبون لضلوعهم في نشاطات المقاومة. وجرى تحويل المعتلقين إلى التحقيق. وزعم الاحتلال العثور على سلاح كارلو خلال مداهماته.

وفي مدينة بيت لحم جنوبي الضفة، اعتقل الاحتلال الشاب علي محيي فخري طقاطقة (24) عاماً، بعد مداهمة وتفتيش منزله في قرية أم سلمونة جنوبي المدينة، إضافة إلى اعتقال الشاب محمد جمال العمور من بلدة تقوع جنوباً.

وفي مخيّم الجلزون شمالي رام الله، اعتقل الاحتلال الرئيس السابق لمجلس طلبة جامعة بيرزيت الشاب أسامة الفاخوي، بعد مداهمة سكنه في بلدة بيرزيت. إضافة إلى 6 آخرين من طلبة الجامعة، وهم: الطالبين أمير عدنان، وعز الدين حسونة، عقب دهم مكان سكنهما الجامعي في البلدة، وبراء عاصي ومعاذ عابد من بلدة بيتونيا، وحامد عنابي من بلدة جفنا، بعد دهم منازل ذويهم.

كما اعتقل الاحتلال الشابين: يوسف نعيم سمحة وخطاب زياد حرامي، بعد مداهمة وتفتيش منزله في بلدة جيّوس شمال شرقي قلقيلية المحتلة.

وفي الخليل، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز باتجاه منازل الأهالي في مُخيّم العروب للاجئين شمالًا. فضلًا عن اعتقال مواطنيْن من المحافظة.

وأوضحت المصادر المحلية أنّ القوات الصهيونية اعتقلت من مدينة الخليل الشاب ثائر سعيد أبو رموز (21 عامًا) عقب دهم منزله وتفتيشه.

وفي بيت أمّر، اعتدى مستوطنون بالضرب على مواطنين وشتموهم بألفاظ نابية، في منطقة واد الشيخ المحاذية لشارع القدس - الخليل الرئيسي في البلدة، كما اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة ذاتها واعتقلت الشاب ممدوح باسم خضر عبد المحسن العلامي (27عامًا)، عقب تفتيش منزله والعبث بمحتوياته، ونقلته إلى ما يسمى معسكر "عصيون" المقام على أراضي المواطنين شمال الخليل.