Menu

بعد تأييده للتطبيع.. مطالبة برلمانية بمحاسبة السفير العراقي في واشنطن

بوابة الهدف _ وكالات

طالبت مسؤول في رئاسة البرلمان العراقي، اليوم، الحكومة العراقية، باستدعاء سفير بلادهم في الولايات المتحدة الأمريكية، فريد ياسين، واتخاذ الاجراءات كافة بحقه، عقب تصريحاته بشأن تطوير العلاقة مع الكيان الصهيوني.

وتناقلت وسائل إعلام محلية، مقطع فيديو يظهر فيه السفير قائلا: "إن هناك أسبابا موضوعية قد تدعو إلى تطوير العلاقات مع" اسرائيل".

والجمعة، تحدث السفير ياسين، خلال مقابلة متلفزة، عن ضرورة إقامة بغداد علاقات مع دولة الاحتلال، لوجود ما اسماهم "جالية عراقية كبيرة" هناك، وللاستفادة من الخبرات الاحتلالية لا سيما في مجالي التكنولوجيا والزراعة.‎

وقال النائب الاول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، في بيان له، إن " تصريحات سفيرنا في واشنطن لا تمثل موقف العراق الرسمي والشعبي الرافض لأية علاقة مهما كان نوعها مع الكيان الغاصب لارضنا المحتلة في فلسطين".

وطالب الكعبي وزارة الخارجية بـ"أخذ دورها في مساءلة واستدعاء السفير واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بعدم تكرار التصريحات التي تسئ الى المواقف الثابثة للدولة ومحاسبة كل من يصرح او يتكلم باسم العراق".

وجدد الكعبي "رفضه لأي فكرة او مشروع يمهد للتطبيع مع الكيان المحتل".

ولا يقيم العراق علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني ولا يعترف بها. على غرار معظم الدول العربية، وذلك بما يتسق مع الموقف التاريخي لدولة العراق، والموقف المتجدد في رفض وجود الكيان الصهيوني أو التطبيع معه الذي يواصل الشعب العراقي التعبير عنه في مختلف المحطات والمواقف.