Menu

الهدم يُهدد بتهجير مئات المقدسيين في حيّ وادي الحمّص

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

تعتزم سلطات الاحتلال هدم 237 منزلًا في حي وادي الحمّص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة.

وداهمت الطواقم التابعة لما تُسمى بلدية الاحتلال، أمس الأحد، برفقة قوات من شرطة الاحتلال، عشرات المنازل في الحيّ، وأخذت قياسات المنازل المهددة بالهدم، وأجرت دراسة ميدانية لتنفيذ عملية الهدم، وأبلغت الأهالي بقرار الحاكم العسكري الصهيوني بإمهالهم حتى يوم 18 يوليو الجاري، لتنفيذ الهدم بأيديهم، وإلا ستُنفذ آليات الاحتلال الهدم بأية لحظة، وسيتحمّل السكان التكلفة.

وبحسب رئيس لجنة خدمات بلدة صورباهر والبيوت المهددة بالهدم في واد الحمص، حمادة حمادة، تأوي المنازل المأهولة والمهددة بالهدم نحو 500 شخصٍ، لافتًا إلى أنّ بعض المنازل التي يعتزم الاحتلال تدميرها غير مأهولة.

وكانت المحكمة الصهيونية أصدرت قرارًا يقضي بهدم منازل وادي الحمص، بحجة بنائها قرب جدار الفصل العنصري، ما يشكل خطرًا أمنيا على الجدار، على حدّ زعمها. وتشترط قوانين الاحتلال أن تبعد المنازل مسافة 250 مترًا من كل جهة عن جدار الفصل العنصري.