Menu

اتحاد نقابات العمال في لبنان يدين الهجمة ضد العمال الفلسطينيين

بيروت _ بوابة الهدف

عبّر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان  عن استغرابه من الهجمة  على العمال الفلسطينين الذين يقيمون في لبنان بسبب الظروف القهر والاحتلال وهم فيه منذ 70 عامًا.

وشدد الاتحاد على أن التعاطي معهم كعمال أجانب هو توجه مرفوض ومدان، وقال إن "قانون العمل متخلف عن معايير الدولية والاتفاقات الدولية ولا يتماهى مع التشريعات الحضارية، وخاصة حتى اليوم ما زال يميز بين العمال"..

وأوضح الاتحاد في بيانٍ وصل "بوابة الهدف"، إنه "كان الأجدر من وزارة العمل أن تلاحق أصحاب العمل المخالفين للقانون رغم تخلفه، والذين يستغلون العمال اللبنانين والمهاجرين واللاجئين وخاصة الفلسطينين منهم، لتكديس الأرباح وضرب بنية القوانين وخلق حالة عنصرية بين العمال الفقراء من العمال اللبنانين وغير اللبنانين".

وأضاف "من الأجدر أيضًا ملاحقة اصحاب مكاتب الاستقدام (تجار الفيز) الذين يقومون بجني الأرباح من خلال هذه المكاتب والتي في الكثير منها ليست الا وكالات سمسرة واتجار بالبشر"..

وجدد موقفه الرافض للمس بالحقوق الكاملة للعمال، كما طالب بالتعاطي الإيجابي معهم كلاجئين فلسطينين وإقرار الحقوق المدنية المشروعة في حق العمل والسكن والتنقل.

بينما شدّد الاتحاد على رفضه لعملية التوطين وإلى ما رشح من بعض التوجيهات التي لا تخدم إلا "صفقة القرن" الأمريكية، بالتوطين مقابل بعض الدولارات.

وكشف أنه "سيتم عقد لقاءات في مطلع الاسبوع في مقر الاتحاد الوطني بين ممثلين النقابات العمالية واللجان العمالية وممثلي فروع العمالية للفصائل الفلسطينية، من اجل تحديد الموقف والتحرك لفرض التراجع عن هذه التوجهات التي لا تخدم الا التوطين".