Menu

فرقاطة بريطانية حاولت منع الحرس الثوري من احتجاز ناقلة النفط

بوابة الهدف _ وكالات

كشف متحدثٌ باسم الحرث الثوري الإيراني أن فرقاطة بريطانية كانت ترافق ناقلة النفط عند دخولها مضيق هرمز قبل احتجازها.

وقال المتحدث باسم الحرس العميد رمضان شريف، إن الفرقاطة البريطانية حاولت منع قوات الحرس الثوري من احتجاز السفينة، من خلال إطلاق مروحيتين، مؤكدًا أن "القوات الإيرانية تعاملت بسرعة وحزم وسحبت الناقلة إلى السواحل الإيرانية لمتابعة ملفها عبر القانون".

وأشار إلى أن ناقلة النفط البريطانية كانت تحاول دخول مضيق هرمز من مسار الخروج في جنوب المضيق، مشددا أن إيران تتصرف بحزم في تطبيق القانون وإحكام السيادة الوطنية على مياه الخليج والمضيق.

وقال إن ناقلة النفط البريطانية حاليًا "بيد منظمة الملاحة البحرية في محافظة هرمزغان ولابد أن تطوي مراحلها القانونية والقضائية".

وحذر شريف مما سماه بـ"السلوك العنجهي والمستفز والمهدد لبعض السفن الأجنبية في مياه الخليج وعدم مراعاتها لقوانين الملاحة الدولية".

وأكد أن إيران "لن تسمح لتصرفات بعض السفن الأجنبية بمس المصالح القومية الإيرانية وأمن مياه الخليج"، مشيرا إلى أن ناقلة النفط البريطانية أطفأت أجهزة الرصد والتتبع ولم تتجاوب مع نداءات قوات الحرس وحاولت مقاومتهم.

وشدد شريف على أن "وجود القوات الأجنبية المستفز وغير المهني في منطقة الخليج يجعل الالتزام بقوانين الملاحة فيه أكثر أهمية".