Menu
أوريدو

فنزويلا: استمرار المُفاوضات بحثًا عن حلٍ للأزمة

بوابة الهدف _ وكالات

أكدت النرويج، الوسيط في المفاوضات بين موفدي رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو وزعيم المُعارضة خوان غوايدو، أن الطرفين يسعيان لإيجاد حل "دستوري" للأزمة الفنزويلية.

وعقب جلسة جديدة من المحادثات التي أجريت في جزيرة باربادوس، أشارت الخارجية النروجية في بيان لها الجمعة إلى أن "منصة الحوار التي أنشئت في باربادوس تعمل "على نحو مستمر وجدي"، من دون أن تحدد موعدًا للاجتماع المقبل بين مندوبي الطرفين".

وأضاف البيان أنه "خلال جلسة المحادثات هذه، وهي الثالثة التي تعقد في بربادوس، أكد الطرفان مُجدّدا استعدادهما للمُضي قدمًا في البحث عن حل دستوري يوافق عليه (الجانبان)، ويركز على رفاهية الشعب الفنزويلي".

من جانبه، أبدى مادورو عبر "تويتر" شكره للمُعارضة على أنها "لا تزال تشارك في الحوار السياسي من خلال "آلية أوسلو"، وأكد استعداده للبقاء وراء طاولة المباحثات مهما كانت الظروف، من أجل إيجاد حلول تأتي بالسلام والاستقرار للبلاد".

واستؤنف الحوار بين الحكومة والمعارضة بين 8 و10 يوليو في باربادوس الواقعة في جزر الكاريبي برعاية النرويج، وذلك بعد جولتين عقدتا في أوسلو في مايو الماضي.

وتحظى المعارضة بدعم أمريكي يهدف لإسقاط الحكومة المنتخبة، من خلال اثارة الاضطرابات داخليًا وفرض عقوبات مُدمّرة على فنزويلا.