Menu

الاحتلال يُفرج عن صيَّاد من رفح قضى عامًا ونصف في السجون

غزة _ بوابة الهدف

أفادت لجان الصيادين في إتحاد لجان العمل الزراعي، بأن قوات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن الصيَّاد علاء إبراهيم مقداد من مدينة رفح، بعد أن أمضى بسجونها عام ونصف.

وقالت اللجان أن الاحتلال أفرج عن مقداد عبر حاجز بيت حانون/ ايرز شمال قطاع غزة، مُشيرةً إلى أنه أبقى على احتجاز "اللنش" الذى كان يعمل على متنه الصيَّاد، في ميناء اسدود.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الصيَّاد مقداد في 12 مارس من عام 2018، في عرض بحر مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

ووفق توثيق اللجان، تتمّ الانتهاكات والاعتداءات "الإسرائيلية" بحقّ صيادي القطاع بصورةٍ شبه يوميّة، وهو ما يُسفر بين الحين والآخر عن استشهاد  أو اعتقال أو وقوع إصابات في صفوف الصيادين جرّاء إطلاق النار، عدا عن مُصادرة مُعدّاتهم ومراكبهم. كما يدفع الاستهداف الصهيوني الصيادين إلى إخلاء البحر في كثيرٍ من الأحيان والتخلّي عن يوم عمل حرصًا على حيواتهم.

ويأتي هذا ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ أكثر من 12 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.