Menu
حضارة

الأردن: الوحدة الشعبية يندد باعتقال أحد قياداته في الزرقاء

عمان_ بوابة الهدف

ندد حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، باعتقال عضو قيادة منطقة الزرقاء في الحزب محمود مخلوف، مؤكدًا أنّ هذا الأمر سيزيد الوضع تعقيدًا ويزيد الاحتقان الشعبي.

وقال الحزب في بيانٍ وصل بوابة الهدف: "فوجئنا مساء أمس بتعرض عضو قيادة منطقة الزرقاء الرفيق محمود مخلوف للتوقيف من قبل رجال الأمن وعند متابعة الموضوع تم إبلاغنا بروايات نمتنع عن ذكرها لأنها إن صحت فإننا أمام بلطجة من السلطة التنفيذية".

واعتبر أنّ ما حدث يخترق أبسط الحقوق القانونية والدستورية، وقال إن "القيام بحجز حرية مواطن ورفض تكفيله لحين عرضه على الجهة المطلوب لديها وكأنه مجرم أمر مرفوض ولا يعبر إلا عن العقلية العرفية".

وبيّن الحزب أن "اعتقال الرفيق والذي يعمل معلمًا ومربيًا للأجيال والذي لا يدخر جهدًا في تنشئة الجيل وتقديم ما لديه من علم كما لا يدخر جهدًا في الدفاع عن الوطن والمواطن لا يجب أن يعامل معاملة المجرمين من السلطة التنفيذية التي لا تتدخر جهدًا في التضييق على الحريات العامة وحجز حرية المواطنين".

وتابع قائلًا: "إننا في ظل ما تقدم لا يمكن أن نعتبر ما حدث مع الرفيق محمود إلا في إطار الإستهداف المباشر غير المبرر للرفيق والحزب، بالإضافة إلى أن هذه الممارسات لن تزيد الوضع إلا تعقيدًا وسوف تزيد الإحتقان الشعبي الذي وصل أوجه".

وأكد الحزب على ثقته بعدالة القضية، وقال "محمود مخلوف لم يبع مقدرات الوطن ولم يسرق من المال العام وهو مناضل لم يدخر جهدًا في الدفاع عن عروبة الأردن واستقلالية قراره ورفض تبعيته لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي".