Menu

بعد تخريبها وسرقة تجهيزاتها..

"العمل الزراعي" يُنهي صيانة 20 قارب صيدٍ كانت مُصادَرة لدى الاحتلال

غزة_ بوابة الهدف

أنهى اتحاد لجان العمل الزراعي ب غزة صيانة 20 قارب صيد تم الإفراج عنها، خلال شهر يوليو الماضي، من قبل قوات الاحتلال، وكان بها آثار خراب ودمار واضحة وكبيرة، وذلك بعد سرقة جميع المعدات التي كانت على متنها من محركات وشباك صيد وأجهزة الكترونية.

وقال الاتحاد، في تصريحٍ له اليوم الأربعاء 28 أغسطس، وصل بوابة الهدف، إنّ هذا المبادرات من قبل العمل الزراعي تأتي في سياق التخفيف عن صيادي غزة، الذين يفتقرون إلى القدرة على صيانة قواربهم، التي تحتاج إلى إمكانيات مادية كبيرة  ومُعدّات مُكلفة، قبل تهيئتها لإعادة الإبحار، ولا يتمكّن الصيادون من توفيرها.

من جهتهم، أعرب الصيادون عن سعادتهم وامتنانهم لما يقدمه الاتحاد ولجانه الميدانية، من مبادرات ومشاريع دائمة للتخفيف من معاناتهم المستمرة، والعمل المتواصل من أجل المحافظة على مصادر رزقهم وسبل العيش لديهم، ومنهم الصياد محمد النجار، الذي قال "عندما ذهبت لأتفقد إن كان قاربي من بين القوارب المفرَج عنها أم لا، كنت أفكر أكثر في الصورة التي سيكون عليها القارب وحالته، فلا إمكانية لديّ لصيانته، ولكن وجود الاتحاد ومبادراته السريعة الفعلية جددت الأمل في إعادتي أنا ومن أعيل إلى الحياة الكريمة، من خلال تبنّي صيانة قاربي، علمًا بأن هذه ليست المرة الأولى التي يساعدني فيها الاتحاد كصيادٍ، وهكذا حال جميع أصحاب القوارب المصادَرة".

وبدوره، أشار مدير العمليات في اتحاد لجان العمل الزراعي م.بشير الأنقح إلى أنّ "الأيام القريبة القادمة ستشهد تأهيل ما يزيد عن 30 قارب صيد جديد من القوارب التي أعادها الاحتلال مؤخرًا".

جدير بالذكر أنّ سلطات الاحتلال أفرجت عن القوارب بعد فترات متفاوتة من مصادرتها، وذلك بعد ملاحقة قانونية وقضائية، قادتها مجموعة من مؤسسات حقوق الإنسان المحلية وغير المحلية ضدّ السلطات الصهيونية.