Menu
أوريدو

ضربات جويّة في منطقة البوكمال وأنباء عن مسؤوليّة الاحتلال

صحيفة: ضربات جويّة في منطقة البوكمال وأنباء عن مسؤوليّة الاحتلال

وكالات - بوابة الهدف

أفادت وسائل إعلام لدى الاحتلال، الليلة الماضية، بتعرّض مواقع الحشد الشعبي في منطقة البوكمال الواقعة على الحدود السوريّة العراقيّة لغارات جويّة، مُضيفةً أنّ ضابطاً عراقيّاً سمع هدير طائرة مُسيّرة، وبعد ذلك مُباشرةً وقع الهجوم.

وقال مصدر أمني في مدينة القائم لقناة "الآفاق" العراقيّة، إنّ "طيران العدو الصهيوني يُعاود هجومه البربري على الحدود السوريّة العراقيّة."

فيما قالت صحيفة "هآرتس" الثلاثاء إنّ جماعات مدعومة من إيران تعرضت لضربات جوية ليل الاثنين، على الحدود بين العراق وسوريا، على حد قولها.

وتأتي هذه الضربات بعد أسبوع من تقارير عن سقوط (21) ضحيّة في انفجار مخزن أسلحة تابع للحشد الشعبي في محافظة الأنبار غربي العراق.

ووقع هذا الهجوم مُباشرةً بعدما نشر موقع "فوكس نيوز" وثائق تُظهر عمليّة إنشاء قاعدة تأوي جماعات مُوالية لإيران، ويبدو أنّ الهجوم كان مُوجهاً ضدهم.

وأعلن المُتحدث باسم جيش الاحتلال، الاثنين الماضي، أنه "تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا التي لم تجتز الحدود مع إسرائيل، حيث تم إطلاقها من قِبل عناصر الميليشيات الشيعية بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق، ويعتبر الجيش الإسرائيلي النظام السوري مسؤولاً عن كل عملية تنطلق من أراضيه"، على حد قوله.