Menu

ناقلة النفط البريطانية تغادر المياه الإيرانية

بوابة الهدف _ وكالات

غادرت ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" ميناء بندر عباس الإيراني، بعد ما يزيد عن شهرين من احتجازها لأنها "لم تراع القوانين البحرية الدولية"، بحسب السلطات الايرانية.

وأفادت وكالة أنباء إيران الرسمية "إرنا" أن "ناقلة النفط (ستينا إمبرو) غادرت ميناء بندر عباس، جنوبي إيران صباح الجمعة، متجهة إلى ممر الملاحة الدولية، وقائد السفينة وطاقمها التزموا رسميًا وخطيًا بعدم المطالبة بشيء".

وذكرت الوكالة أنه "رغم رفع التوقيف عن السفينة لكن ملف القضية ما زال مفتوحًا أمام السلطات القضائية الإيرانية وستستمر الاجراءات حتى الابلاغ عن المخالفات ونتائجها النهائية"، مُضيفةً أن "الناقلة حين توقيفها كان طاقمها مؤلفًا من 22 ملاحًا إلا أن 7 منهم كانوا قد عادوا إلى بلادهم وتحركت الناقلة اليوم بـ 15 ملاحًا".