Menu
حضارة

بكين تُحذّر: قيود واشنطن ستضر بالنمو العالمي

بوابة الهدف _ وكالات

حذَّرت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الاثنين، من تداعيات تقييد العلاقات الاستثمارية بين بكين وواشنطن، وهذا من شأنه الإضرار بالاقتصاد العالمي.

ودعت الخارجية الصينية واشنطن "للتسوية" وحل النزاعات بين البلدين، وسط حرب تجارية بينهما تهدد النمو الاقتصادي العالمي، في حين قال غينغ شوانغ، متحدث باسم الخارجية الصينية، إن "ممارسة أقصى درجات الضغط وحتى محاولة فك العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، ستضر بكل تأكيد بمصالح الشركات والشعوب الأمريكية والصينية"، مُضيفًا أن "هذه الممارسات ستسبب اضطرابًا في الأسواق المالية، وتعرض التجارة الدولية والنمو الاقتصادي العالمي للخطر".

وجاء ذلك على خلفية تقارير أمريكية تقول إن إدارة الرئيس دونالد ترامب قد تدرس خيارات منها إزالة شركات صينية من أسواق المال الأمريكية.

ومن المقرر أن يجتمع مفاوضون من بكين وواشنطن، الأسبوع المقبل، في العاصمة الأمريكية واشنطن، لعقد الجولة الـ13 من المحادثات بين البلدين؛ بهدف نزع فتيل الحرب التجارية بينهما.