Menu
أوريدو

محدثاعتقالات واسعة في الضفة وسط مواجهات بعدة مناطق

رام الله _ بوابة الهدف

اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس 3 أكتوبر، عددًا من المواطنين، غالبيتهم أسرى محررين، وداهمت منازل، خلال اقتحاماتٍ واسعة نفذتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن قواته اعتقلت مجموعة من الفلسطينيين من مناطق الضفة، بزعم أنهم مطلوبون لضلوعهم في "نشاطات وأعمال شغب".

وفي تفاصيل الاعتقالات، قالت مصادر محلية إنّه جرى اعتقال كلًا: الأسير المُحرَر وليد حناتشة من حيْ الطيرة بمدينة رام الله. والطالب بجامعة بيرزيت والأسير المُحرَر محمد يوسف زهران من قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله.

وداهمت القوات الصهيونية منزل الأسير طارق مطر وعبثت بمحتوياته، وأطلقت قنابل الغاز خلال مواجهات في بلدة جفنا شمال رام الله، وتم استهداف المصور الصحفي رامز عواد بقنابل الغاز.

وفي ذات المحافظة، اندلعت مواجهات في بلدة كوبر شمال غرب رام الله، تزامنًا مع اقتحام منزل الأسير أنس مشعل البرغوثي واعتلاء الجنود أسطح عدة منازل أخرى. وجرى اعتقال المواطن عباد البرغوثي.

في جنين، اعتقل الاحتلال الأسير المُحرَر علي عطياني من منزله في قرية عنزا جنوبًا.

ومن الخليل، جرى اعتقال الشابيْن بشير خالد الرجبي ويوسف أبو حسين من منزليْهما في المنطقة الجنوبية بالمدينة. وذكرت مصادر صهيونية إن شبانًا استهدفوا برج مراقبةٍ تابعٍ للاحتلال بزجاجةٍ حارقةٍ قرب مستوطنة "نيجهوت" المقامة على أراضي الأهالي جنوب غرب الخليل.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال اعتقلوا كذلك الشاب باسل الحمامي من منزله في حيْ المخفية بمدينة نابلس. والأسير المُحرَر سعيد بلال سويلم على حاجز نصبه الجنود قرب مستوطنة "كدوميم" على الطريق الواصل بين مدينتيْ قلقيلية ونابلس.

وفي محافظة بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد حمامدة من منزله في مخيم الدهيشة، فيما جرى اعتقال الشاب عمر خدرج من محافظة قلقيلية.