Menu
أوريدو

على دوار المنارة برام الله

مسيرة حاشدة دعمًا للأسير سامر العربيد والأسرى المضربين عن الطعام

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

تتواصل فعاليات التضامن والإسناد مع الأسير سامر العربيد، الذي تعرّض لتعذيبٍ شديدٍ في سجون الاحتلال الصهيوني، بعد أيامٍ قليلة من اعتقاله، ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي ونقله إلى المستشفى، مع دعواتٍ حقوقية كبيرة لوقف التعذيب وعلاجه عاجًلا.

وانطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة وسط مدينة رام الله، مساء اليوم الخميس، دعمًا وإسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال، خاصة المضربين عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، وتنديدًا بالجريمة التي تعرض لها الأسير سامر العربيد، الذي تعرض للتعذيب أثناء التحقيق معه ونقل على إثرها إلى المستشفى.

وتقدم المسيرة أهالي الأسرى وممثلو القوى الوطنية والإسلامية، إلى جانب العشرات من المواطنين، رفعوا خلالها العلم الفلسطيني، وصور الأسرى المضربين، والأسير العربيد، كذلك الشعارات المطالبة بنصرة الأسرى، والداعية لأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته تجاه شعبنا، في حين دعا المشاركون أبناء شعبنا إلى دعم الأسرى، والمشاركة في الفعاليات المساندة لهم، خوفًا من استفراد إدارة سجون الاحتلال بهم.

كما ندّد المشاركون في المسيرة "بالصمت الدولي تجاه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحقنا"، داعين "المؤسسات الحقوقية والإنسانية للوقوف عند مسؤولياتها تجاه شعبنا"، مُشيدين بصمود الأسرى رغم ما يتعرضون له من تعذيب ومعاملة غير إنسانية على أيدي المحققين.  

يشار إلى أن الأسير العربيد، اعتقل في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي من منزله في مدينة رام الله، وخضع لتحقيق قاسٍ، تسبّب بتدهور حالته الصحية، ويمكث الآن في مستشفى (هداسا) في القدس .

ويواصل ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام أقدمهم الأسير أحمد غنام من مدينة دورا في الخليل، الذي مضى على إضرابه (82 يومًا) ويعاني من سرطان الدم وضعف في المناعة، والأسير إسماعيل علي من بلدة أبو ديس وهو مضرب منذ (72 يومًا) ولديه مشاكل صحية والآلام في المفاصل وصداع في الرأس، والأسير طارق قعدان منذ (65 يومًا) من بلدة عرابة بمحافظة جنين ويعاني من مشاكل صحية مختلفة.

كما يخوض الأسير مصعب الهندي من قرية تل بمحافظة نابلس إضرابًا عن الطعام منذ 11 يومًا، والأسير أحمد زهران من قرية دير أبو مشعل بمحافظة رام الله منذ 13 يومًا، والأسيرة هبة اللبدي منذ11 يومًا.