Menu

تجاوز إضراب بعضهم الشهرين..

أبطال "الإداري" يُواصلون معركتهم ضد السجان الصهيوني

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

يُواصل 6 أسرى إداريين في السجون "الإسرائيلية" معركة الأمعاء الخاوية، في مُواجهة العنجهية الصهيونية والفاشيّة الاحتلالية، التي تُواصل اعتقالهم الإداري التعسفي بدون تهمة أو محاكمة، وبزعم "ملفٍ سرّي" لا يطّلع عليه الأسير أو محاميه، وبلا سقفٍ نهائيّ للاعتقال.

وأقدم الأسرى المضربين هو أحمد غنام (42 عامًا) من سكان مدينة دورا في الخليل المحتلة، إذ يخوض الإضراب لليوم 88 على التوالي. يليه الأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس ب القدس المحتلة، والذي يُواصل إضرابه لليوم 77.

فيما يُواصل الأسير طارق قعدان (46 عاماً) من محافظة جنين، الإضراب لليوم 71، وقد جدّد الاحتلال قراراعتقاله الإداري يوم أمس، لمدة 6 شهورٍ جديدة، وكان من المفترض الإفراج عنه بالأمس، إذ ينتهي أمد قرار اعتقاله الإداري.

ولليوم 16، يُواصل الأسير مصعب الهندي (29 عاماً) من بلدة تل في محافظة نابلس، إضرابه المفتوح عن الطعام، وكذلك الأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله المضرب منذ 18 يومًا.

وتخوض الأسيرة هبه اللبدي (24 عاماً) إضرابها عن الطعام لليوم 17 على التوالي، وهي تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية، واعتقلت أثناء توجهها لزيارة عائلتها في محافظة جنين، في 20 أغسطس الماضي.