Menu
أوريدو

استمرار الاحتجاجات على تفشي الجريمة في الداخل المحتل

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

تظاهر المئات من سكان منطقة وادي عارة في أراضي الـ 1948، مساء الأحد، عند مدخل قرية عرعرة على شارع 65 (وادي عارة)، احتجاجًا على تفشي العنف والجريمة، وتواطؤ شرطة الاحتلال.

وأغلق المتظاهرون الشارع الرئيسي، ورفعوا لافتات تعبر عن احتجاجهم على الجريمة وتطالب بنبذ المجرمين كما تندد بتواطؤ الشرطة، كتبوا على بعضها: "كفى للترويج للسلاح"، "سلاح الإجرام بترخيص الشرطة"، "شرطة متخاذلة = جريمة متفشية".

وردد المتظاهرون الهتافات المنددة بتفاقم جرائم القتل في البلدات الفلسطينية بأراضي الـ48، والمستنكرة لجرائم القتل وتقاعس شرطة الاختلال في فك رموز الجرائم وغياب إنفاذ القانون في مكافحة ظاهرة السلاح المرخص وغير المرخص.

يذكر أن 73 شخصا، بينهم 11 امرأة، قتلوا منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم في أراضي الـ48، بينما في 2018 قتل 76، بينهم 14 امرأة، ما يعني ارتفاعا بنسبة 67% على عدد ضحايا جرائم القتل.