Menu

نقل الأسير طارق قعدان إلى مستشفى "كبلان" بحالة صعبة

طارق قعدان

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

نقلت سلطات الاحتلال، ظهر اليوم الخميس، الأسير طارق قعدان (46 عامًا)، إلى المستشفى بحالة صحيّة صعبة للغاية.

ووفق ما أفاد به مركز "مهجة القدس " لشؤون الأسرى، فإنّ إدارة السجون الصهيونية نقلت الأسير قعدان، إلى مستشفى كابلن، بعد تدهور وضعه الصحي، سيّما في ظل مواصلته الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم 86 على التوالي.

وفي وقتٍ سابق من صباح اليوم، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن محكمة عوفر العسكرية قررت تخفيض مدة الاعتقال الإداري المطلوب تثبيتها بحق الأسير قعدان، من ستة أشهر إلى أربعة.

والأسير طارق قعدان، قياديٌ في حركة الجهاد الإسلامي، وهو ابن بلدة عرابة جنوب غربي جنين بشمال الضفة الغربية المحتلة، ويخوض إضرابه رفضًا لاعتقاله الإداري التعسفي بدون تهمة أو محاكمة. وهو يعاني من ضعفٍ وهزال عام وأوجاع مزمنة بمختلف أنحاء جسده، كما أنه يشتكي من نقص في وزنه واصفرارٍ في الوجه.

وجرى اعتقال الأسير قعدان بتاريخ 23 فبراير 2019، وصدر بحقه حكمٌ بالسجن الفعلي لمدة شهرين وبعد انقضاء مدة الحكم، أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقه لمدة ستة أشهر قبل الإفراج عنه بأيام، في أبريل الماضي، وعاودت تجديد اعتقاله الإداري في 8 أكتوبر الجاري، لمدة 6 شهور، وثبّت قضاء الاحتلال القرار المُجحف أمس الأربعاء، قبل أنّ تُقرر محكمة عوفر العسكرية تخفيض مدته إلى 4 أشهر اليوم.

والقيادي طارق قعدان أسيرٌ سابق قضى ما مجموعه (11) عاماً في معتقلات الاحتلال ما بين أحكام واعتقال إداري، وهو متزوج ولديه من الأبناء ستة.