Menu

قتيلان وعشرات حالات الاختناق في احتجاجات بغداد

وكالات - بوابة الهدف

قتل متظاهران عراقيان، صباح الجمعة، في تجدد الاحتجاجات والتظاهرات المطالبة بالتصدي للفساد وتحسين الأوضاع المعيشية

واستجاب متظاهرون عراقيون وبدأوا تحركا احتجاجيا "صباحيا" في ساحة التحرير وسط بغداد، بعد دعوات بالنزول إلى الشوارع مجددا، الجمعة، فيما حاول الآلاف اقتحام المنطقة الخضراء، بسحب موقع سكاي نيوز.

وأفادت مصادر محلية عراقية أن قوات الأمن العراقية أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت قنابل الصوت، لتفريق المتظاهرين من الساحة، فيما رصدت العشرات من حالات الاختناق من جراء التعامل الأمني.

وبيّنت أن أحد المتظاهرين قتل قرب جسر الجمهورية، القريب من المنطقة الخضراء.

وعادت مساء أمس الخميس في العراق التظاهرات المناهضة للفساد، قبيل احتجاجات مرتقبة يقودها أنصار رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر.

وليل الخميس، استخدمت القوات الأمنية خراطيم المياه لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة عند مدخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة، التي تضم عدة مقار رسمية ودبلوماسية، حسبما أفاد شهود.

وسمعت أصوات عالية يرجح أنها لإطلاق لقنابل مسيلة للدموع في وسط بغداد، حيث يكمل متظاهرون موجة احتجاجات بدأت مطلع شهر أكتوبر الجاري.