Menu
أوريدو

عباس يؤكد حرصه على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية

رام الله_ بوابة الهدف

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، حرصه على إجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية وتوفير كل الفرص لإنجازها.

جاء ذلك في بيانٍ أوردته وكالة "وفا" الرسمية عقب استقبال عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر ونائبه هشام كحيل بمقر المقاطعة بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، يوم أمس الاثنين، خلال اجتماع مع لجنة الانتخابات المركزية موافقتها على إجراء الانتخابات وتوفير كل متطلبات إجرائها.

وقال رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر عقب الاجتماع "نحن الآن سائرون في اتجاه إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ونأمل في المستقبل أن نجري انتخابات مجلس وطني".

وأعلنت حركة "حماس" ظهر اليوم جاهزيتها لخوض الانتخابات، وأنها ستبذل جهودها لإنجاحها، وقالت إنها أبلغت لجنة الانتخابات المركزية بالأمر.

وكانت حماس قد اشترطت في وقت سابق لقبول المشاركة، إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني بشكل متزامن.

وفي 7 أكتوبر، كلف الرئيس محمود عباس، رئيس لجنة الانتخابات، باستئناف الاتصالات فورا مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية كافة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية، وفق القوانين والأنظمة المعمول بها.

ويرى مراقبون أن فرصة نجاح مهمة لجنة الانتخابات في قطاع غزة ضئيلة جدًا، مع الانقسام بين حركتيْ "حماس" و"فتح" حول طريقة إجراء الانتخابات، حيث ترى "فتح" أن تبدأ الانتخابات التشريعية ثم تتبعها الرئاسة، لعدم إحداث فراغ دستوري، بينما تطلب "حماس" أن تكون الانتخابات عامة ومتزامنة تشمل الرئاسية والتشريعية في آن واحد.