Menu

في ذكرى وعد بلفور..

"ائتلاف القومية واليسارية" يدعو لاستعادة الوحدة الفلسطينية ووقف التطبيع

الوحدة الوطنية

غزة_ بوابة الهدف

أكّد "ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية" على إيمانه العميق بقدرة الشعب العربي الفلسطيني ومعه كل أحرار الأمة العربية والعالم على الاستمرار بالمقاومة لمحو آثار الجريمة البشعة، المتمثلة بوعد بلفور المشؤوم، وإلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني في فلسطين مهما طال الزمن.

وفي بيانه، لمناسبة مرور 102 على وعد بلفور، دعا الائتلاف إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني-الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية، وصياغة إستراتيجية وطنية أساسها التمسك بالثوابت وبالوحدة لمواجهة الكيان العنصري وحليفته الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الائتلاف "إن المواجهة مع العدو الصهيوني وشريكته الإدارة الأمريكية والإمبريالية العالمية تتطلب من جديد توفير حاضنة عربية للتأكيد على أن الصراع مع العدو الصهيوني هو صراع عربي صهيوني، وصراع وجودي بين الأمة العربية والتحالف الصهيوني الإمبريالي.

وأضاف "تتحمل بريطانيا المسؤولية المباشرة عن النكبة التي حلّت بالشعب العربي الفلسطيني، والتأكيد على مطلب أنه يتوجب عليها الاعتذار للشعب العربي الفلسطيني، ولا يسقط هذا المطلب بمرور الزمن حتى يعاد الحق إلى أصحابه الحقيقيين".

وختم الائتلاف بتجدد التأكيد على رفضه جميع المعاهدات والاتفاقيات الموقعة مع الكيان الصهيوني، وما آلت إليه نتائجها، وقال "نؤكد على الموقف الشعبي الرافض لهذه المعاهدات والاتفاقيات التي منحت الشرعية للكيان المجرم على حساب الحقوق العربية ونطالب بإلغائها، ووقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني".