Menu

بينيت يعلن حالة الطوارئ "من غزة حتى تل أبيب"

غزة_ بوابة الهدف

أعن وزير جيش الاحتلال "الإسرائيلي" الجديد نفتالي بينيت، مساء الثلاثاء 12 نوفمبر، أن المنطقة من قطاع غزة وحتى "تل أبيب" تقع تحت "حالة خاصة"، ما يعني تعويض المتضررين، وما يُشبه حالة الطوارئ.

ونقلت قناة "كان 11" العبرية عن بينيت- الذي تسلم اليوم مهام منصبه وزيرًا للجيش- أن القرار يشمل المنطقة من القطاع وحتى مسافة 80 كم، أي حتى منطقة "الشارون" شمالي "تل أبيب".

ويتعلّق هذا الإعلان بتعويض المتضررين من إغلاق مصالحهم التجارية أو تغيب العمال عن عملهم لمدة 48 ساعة مقبلة، ويُمكن أن يُمدد.

كما يتعلّق بالمؤسسات التعليمية والرسمية، واستمرار إغلاقها خلال اليوميْن القادميْن، بسبب العدوان على القطاع.

وجاء قرار بينيت بعد أن بدأ الاحتلال عدوانًا على قطاع غزّة، إثر اغتيال القيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا بمنزله شرقي مدنية غزة فجر اليوم، حيث استشهد وزوجته.

 وردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية باتجاه أهداف صهيونية بين منطقتي "غلاف غزة" و"تل أبيب"، وقد تم إجلاء بعض المستوطنين من المستوطنات المقامة في الأراضي المحتلة، وهروب البعض إلى الملاجئ.