Menu
أوريدو

تنديدًا بجريمة قتل الأسير أبو دياك

عشرات الاصابات في مواجهات مع الاحتلال بعدّة محافظات بالضفة

مواجهات في الخليل

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

اندلعت مواجهاتٌ، اليوم الثلاثاء، بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال في عدّة مناطق بالضفة المحتلة، تركّزت في الخليل ونابلس والبيرة و القدس ورام الله، وأصيب خلالها شبّان بالرصاص الحي والعشراتٌ غيرهم بحالات اختناق.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، إن طواقمه الطبية تعاملت مع 63 إصابة متنوعة في جميع نقاط المواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني بالضفة المحتلة.

القدس

وأصيب العشرات واعتقل طفلان، في مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدتي الرام وأبو ديس من محافظة القدس، في يوم الغضب الفلسطيني رفضًا للقرارات الأميركية الأخيرة، وتنديدًا باستشهاد الأسير سامي أبو دياك في سجون الاحتلال.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة الرام من جهة الجدار العازل ولاحقت الشبان وطلبة المدارس المتجمهرين بالقرب من دوار الرام الجنوبي، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة مع الاحتلال أطلق الاحتلال خلالها وابلاً من القنابل الغازية والصوتية تجاههم.

واعتقلت قوات الاحتلال طفلين خلال المواجهات الدائرة "لم تعرف هويتهما بعد".

وفي بلدة أبو ديس، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط جامعة القدس، وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية والصوتية صوب الشبان من خلف الجدار العازل، ما أدى لإصابة العشرات بحالات الاختناق.

الخليل

أصيب شابان بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، خلال مواجهات مع الاحتلال في باب الزاوية وسط الخليل.

وأفادت مصادر محلية بإصابة شابين بالأعيرة المعدنية في الفخذ، خلال المواجهات المندلعة في المكان في اعقاب مسيرات الغضب، ونقلا إلى مستشفى عالية لتلقي العلاج.

كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء اطلاق قنابل الغاز السام، وتمت معالجتهم ميدانيًا.

وفي مخيم العروب، أصيب العشرات جراء استنشاق الغاز بعد اعتلاء جنود الاحتلال اسطح منازل المواطنين منها منزل لعائلة أبو شمعة، وأبو داوود.

كما لاحقت قوات الاحتلال الشبان في بلدة حلحول ونصبت الكمائن لهم في محاولة لاعتقالهم.

البيرة

أصيب شاب بالرصاص الحي في منطقة الفخذ، والعشرات بحالة اختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفادت مصادر محلية، بأن جيش الاحتلال أطلق الرصاص الحي والمطاطي، والغاز المسيل للدموع اتجاه جموع المتظاهرين، الذين خرجوا للتنديد بالانحياز الأميركي لدولة الاحتلال، وقرارات إدارة ترمب المعادية لشعبنا، وأخرها اعلان بومبيو أن المستوطنات غير مخالفة للقانون الدولي، وغضبًا على جريمة استشهاد الأسير سامي أبو دياك.

وكان المئات من المواطنين شاركوا في وقفة احتجاجية وسط مدينة رام الله، رفضًا للإعلان الأميركي، كما علقت الدوائر الحكومية والجامعات والمدارس الدوام، استجابة لدعوات فصائل منظمة التحرير المشاركة في يوم الغضب الشعبي.

نابلس

أصيب عدد من المواطنين، بحالات اختناق خلال مواجهات على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر في جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بنابلس، بأن طواقم الاسعاف قدمت العلاج الميداني لعدد من المواطنين الذين أصيبوا بحالات اختناق خفيفة نتيجة الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال مواجهات على حاجز حوارة.