Menu

لجنة الانتخابات تسلم الرئيس عباس رد حماس حول الانتخابات

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

قالت لجنة الانتخابات المركزية اليوم الأربعاء أنها سلمت "رد حركة حماس بالموافقة على المشاركة بالانتخابات العامة الى الرئيس محمود عباس ".

وبعث حنا ناصر رئيس اللجنة "رسالة خطية الى الرئيس عباس الموجود حاليًا في قطر ، بين فيها مجمل موقف الفصائل من الانتخابات، وموقف حركة حماس على وجه الخصوص، متضمنة الرسالة الخطية التي تلقتها اللجنة من حركة حماس يوم أمس، والتي تشير الى موافقتها على المشاركة بالانتخابات العامة المقبلة".

وقالت اللجنة في بيانٍ إن "ما تتناقله بعض وسائل الاعلام حول تسريبات لنص رسالة حركة حماس ليس دقيقًا، ولا يحمل موقف حركة حماس الكامل، الذي تسلمته اللجنة رسميًا في الورقة المقدمة اليها، والتي بدورها نقلته إلى الرئيس ابومازن اليوم".

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية ، أن حركته سلّمت ردّها الإيجابي على إجراء الانتخابات لرئيس اللجنة حنا ناصر.

وقال هنية خلال مؤتمرٍ صحفي، أمس الثلاثاء إنه "كان من المقرر في الصباح أن نسلم ردنا الإيجابي لكن الحدث المؤسف برام الله وتداعياته كان قد ارخى بظلاله على جلسة الصباح"، مُوضحًا أن "اتصالات أجراها حنا ناصر حول حدث اقتحام خيمة اعتصام الأسرى المحررين في رام الله، وتوجه على اثر ذلك اشتية الى المحررين وقدم اعتذارًا، لهم وأُفرج عن المعتقلين".

وفي السياق، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ووزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ، إن "الرئيس محمود عباس سيحدد موعد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، بعد عودته من زيارته ل قطر".

وكتب الشيخ في تغريدة على تويتر أن "عباس سيتسلم من رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنّا ناصر، ردّ حركة حماس على موضوع الانتخابات، بعد أن تسلمه من معظم الفصائل، وعلى ضوء مضمون الردود سيحدد موعد الانتخابات".

واتفقت الفصائل الفلسطينية مع اللجنة، في 27 تشرين أول/أكتوبر الماضي، على إجراء الانتخابات التشريعية أولاً على أن يتبعها الانتخابات الرئاسية، بفارق زمني لا يزيد عن ثلاثة أشهر، حسب بيان سابق صدر عن اللجنة.