Menu

اشتية يدعو فرنسا لتوفير حماية دولية للتنمية في فلسطين

رام الله - بوابة الهدف

 

دعا رئيس الوزراء محمد اشتية فرنسا إلى دور قيادي في توفير حماية دولية للتنمية في فلسطين، لأن الاحتلال يدمر الجهد التنموي الذي تقوم به فرنسا وبقية المجتمع الدولي.

جاء ذلك خلال كلمته في الاحتفال بالذكرى 20 على انطلاق عمل الوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين، اليوم الخميس في مدينة رام الله، بحضور القنصل العام الفرنسي رينيه تروكاز، والمديرة العامة للوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين كاثرين بونود، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وقال اشتية "في ظل محاولة البعض ربط التمويل بتقديمنا تنازلات سياسية، تصب المساعدات الفرنسية في بناء المؤسسات نحو دولة فلسطينية مستقلة مع القدس عاصمة لها".

وأضاف أن ما "يميز عمل وكالة التنمية الفرنسية، هو الشراكة في تحديد المشاريع والنقاش الدائم بيننا، وانسجام معظم هذه المشاريع مع الأولويات الوطنية، وبرامجها لهذا العام تتقاطع مع الأولويات التي حددتها الحكومة، بناء على استراتيجية العناقيد".

وتابع رئيس الوزراء "كنتم الأوائل في مساعدتنا ببعض هذه المشاريع، لا سيما في القدس التي أعلنا عنها عنقود العاصمة، ونشكر فرنسا على كل الدعم الذي قدمته خلال السنوات الماضية".