Menu

"اتفاق غير مكتوب وتسهيلات"

الكابنيت يجتمع لمناقشة التهدئة مع غزة وتطورات العدوان الأميركي على العراق

وكالات - بوابة الهدف

يجتمع المجلس الوزاري الصهيوني المصغر "الكابنيت"، اليوم الأربعاء لمناقشة "التهدئة مع حركة حماس وتقديم رزمة تسهيلات اقتصادية لغزة"، إلى جانب تطورات الأحداث الأخيرة في عقب الهجمات المفاجئة التي نفذتها الولايات المتحدة الأميركية ضد سوريا والعراق.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن الاجتماع سيناقش "اتفاق تهدئة غير مكتوب يشمل رزمة تسهيلات اقتصادية لإبقاء الوضع في الجنوب هادئًا"، ما يمكن جيش الاحتلال من العمل بحرية في المنطقة الشمالية ضد "التهديدات والتحديات التي تواجهه من سوريا ولبنان".

وأشارت الصحيفة إلى أنه بالرغم من ذلك إلا أن هناك "شكوك في أن تبقى حركة الجهاد الإسلامي في حال جرت مواجهة بالشمال خارج تلك المواجهة التي قد تقوم بالدخول إليها من جبهة غزة".

وأضافت أن "الأزمة السياسية في إسرائيل مع عدم وجود حكومة مستقرة يتسبب في شلل حقيقي يمنع اتخاذ أي قرارات مصيرية".

وكانت حماس قد نفت على لسان عضو مكتبها السياسي سهيل الهندي "جملة وتفصيلاً أي حديث عن تسوية مع الكيان الصهيوني"، قائلًا: "لا صحة لما نشره الإعلام الإسرائيلي حول تسهيلات اسرائيلية ل غزة مقابل وقف حماس إطلاق القذائف".

من جانبها، قالت الحكومة الفلسطينية في وقت سابق إن "ترتيبات التهدئة ليست بمعزل عن البطش والتفرد الذي تقوم به إسرائيل في الضفة، السطو على أموال الشهداء والجرحى والأسرى، وتهويد القدس "، وإن هذه التهدئة تكتسي بلباس إنساني".