Menu

رفضًا لعملية القمع

الأسرى في معتقل "ريمون" يقررون حلّ التمثيل التنظيمي

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

قرر الأسرى في معتقل "ريمون" ومن كافة الهيئات التنظيمات، حلّ التمثيل التنظيمي في المعتقل، رفضًا لعملية القمع والنقل التي تعرض لها الأسرى في قسم (6).

وقال نادي الأسير إن "حالة من التوتر تسود المعتقل، وأن الأقسام ما تزال مغلقة، والأسرى بصدد بلورة خطوات نضالية أخرى، في حال لم تتوقف إدارة معتقلات الاحتلال عن عمليات القمع الممنهجة، والتي تجريها بذريعة إجراء عمليات تفتيش".

وكانت قوات القمع اقتحمت قسم (6) في معتقل "ريمون" ونقلت (120) أسيرًا يقبعون فيه إلى معتقل "نفحة"، دون السماح لهم بأخذ أي من مقتنياتهم، أو ملابسهم، رغم البرد الشديد.

وحمّل نادي الأسير إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى الذين جرى نقلهم، وكافة الأسرى في معتقل "ريمون".

يُشار إلى إدارة معتقلات الاحتلال قد صعدت من عمليات القمع منذ مطلع العام المنصرم، وكانت الأشد عنفًا منذ أكثر من عشر سنوات، علمًا أن معتقل "ريمون" تعرض لعملية قمع واسعة خلال العام المنصرم، وكذلك في معتقلي "عوفر، والنقب".
ومن الجدير ذكره أن عدد الأسرى في معتقل "ريمون" قرابة 670 أسيرًا.