Menu

بهدف خدمة المستوطنين

اشتية: الاحتلال غيّر طبيعة الطرق في الضفة بالطرق الالتفافية

رام الله - بوابة الهدف

أكد رئيس الوزراء محمد اشتية، إن "الاحتلال عمل خلال السنوات الماضية على تغيير طبيعة شبكة الطرق في الضفة الغربية لخدمة مستوطنيه"، وذلك من خلال خلق مجموعة من الطرق الالتفافية.

وقال اشتية خلال مداخلته في ورشة عمل تحت عنوان "نحو محافظة رام الله والبيرة نموذجاً مرورياً حضارياً" عقدتها وزارة النقل والمواصلات، في مدينة رام الله، اليوم الأربعاء: إن الهدف من هذه الطرق الالتفافية هو "الالتفاف علينا، وهو ما خلق بنية تحتية غير متوازنة في الأراضي الفلسطينية، وهذا ما نريد مقاومته وتغييره".

وأوضح: "عندما نتحدث عن استراتيجية التنمية بالعناقيد نتحدث عن تنمية أفقية تشمل شبكة طرق ومياه وكهرباء متطورة، ليس في المدينة فقط بل في المحافظة وبين المحافظات، إلى جانب تنمية عامودية قائمة على الميزة التنافسية لكل محافظة".

وبيّن أن الحالة المرورية في رام الله والبيرة حالة استثنائية، بسبب "تراكم المؤسسات فيها بشكل مؤقت حتى نتمكن من نقلها إلى القدس عاصمتنا الدائمة"، مؤكدا العمل على تكثيف وجود شرطة المرور في ساعات الذروة في مختلف المحافظات.

وقال اشتية: "نعمل على كسر الأمر الواقع الذي يفرضه الاحتلال علينا من خلال منعنا من تعبيد الطرق وفتح طرق جديدة".