Menu

غزة.. مزارعو المناطق الشرقية يطالبون بتفعيل صندوق درء المخاطر

غزة _ بوابة الهدف

طالب مزارعو المناطق الشرقية في قطاع غزة، بتفعيل صندوق درء المخاطر من أجل التخفيف من آثار الانتهاكات والاعتداءات والمنخفضات والكوارث البيئية التي يواجهونها.

وجاء ذلك بعد جملة من اللقاءات المركّزة التي نفذها اتحاد لجان العمل الزراعي في غزة مع مزارعي المناطق الشرقية في كل من "حي الشجاعية، والمحافظة الوسطى".

 

484347535220-01-22_06-28-20_189.jpg
 

وبحسب الاتحاد، فهناك "ارتفاع ملحوظ في عدد وطبيعة الانتهاكات في القطاع الزراعي، كان أبرزها فتح سدود المياه في شرق الشجاعية والتي أدت إلى اغراق مئات الدونمات الزراعية، بالإضافة إلى الرش المتكرر للمبيدات والمواد الكيميائية من قبل طائرات خاصة بالاحتلال الإسرائيلي، حيث بدأت تظهر آثار هذه المبيدات على المجموع الحصري للمزروعات الخضار في المناطق الشرقية".

وحدّد المزارعون خلال اللقاءات "طبيعة ونوعية الاحتياجات والأولويات العادلة لهم المتمثلة في تقديم المساعدات والدعم المادي حتى يستطيعوا تلبية حاجاتهم الأساسية على الأقل في الفترة القادمة بالإضافة إلى إعادة تأهيل أراضيهم بما يشمل زراعة هذه الأراضي وتمديد شبكات ري".

ووجّه المزارعون نداءًا عاجلاً بضرورة أن "تعمل الحكومة (السلطة الفلسطينية) على انفاذ وتفعيل صندوق الطوارئ ودرء المخاطر والذي من شأنه أن يخفف من آثار الانتهاكات والاعتداءات والمنخفضات والكوارث البيئية".

يُذكر أن وزارة الزراعة في قطاع غزة، قدّرت اليوم الخميس، قيمة الأضرار المادية التي لحقت بالمحاصيل الزراعية نتيجة تعرضها للمبيدات السامة، التي قام الاحتلال برشها على أراضي المزارعين الواقعة شرق قطاع غزة بمليون وربع المليون دولار.

ويأتي هذا ضمن سياسة الاحتلال الصهيوني الهادفة للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ أكثر من 13 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.