Menu

إصابات واعتقالات

مواجهات عنيفة في الضفة إثر قمع مظاهرات الغضب

رام الله_ بوابة الهدف

قمعت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، الجمعة، عددًا من المسيرات الاحتجاجية الغاضبة التي خرجت في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، تنديدًا بـ "صفقة القرن"، التصفوية الأمريكيّة، التي تستهدف حقوق شعبنا، ما أدى لإصابة عددًا من المواطنين بالاختناق والرصاص.

 في رام الله، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع مسيرة في قرية بدرس غرب رام الله، حيث جابت المسيرة شوارع القرية وصولا إلى جدار الضم والتوسع العنصري الذي يلتهم أجزاء كبيرة من أراضي القرية، رافعين  الأعلام الفلسطينية ومنددين بخطة ترمب- نتنياهو.

واقتحمت آليات الاحتلال المنطقة عقب قمع المسيرة، ما أدى لاندلاع مواجهات في المكان.

في قرية بلعين غرب رام الله، أطلقت قوات الاحتلال قناب الغاز المسيل للدموع، تجاه المتظاهرين، ما أدى لعدة إصابات بالاختناق.

في الأغوار، أصيب مواطن بقنبلة غاز بكتفه، واعتقل آخرين، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق، إثر قمع مسيرة "حماية الأغوار" في قرية عاطوف شرق طوباس.

وهاجمت قوات الاحتلال آلاف المشاركين في المسيرة الجماهيرية ضمن فعاليات "حماية الأغوار"، فيما جرى اعتقال الشاب عبد الجليل رسمي بشارات من بلدة طمون جنوب شرق طوباس، ورماح جلال بني عودة.

وكانت قوات الاحتلال احتجزت صباح اليوم، 4 حافلات قادمة من مختلف محافظات الوطن للمشاركة في المسيرة الجماهيرية في الأغوار الشمالية.

في الخليل، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم العروب، بعد مظاهرة احتجاجية انطلقت ردًا على الصفقة الأمريكية.

وهاجمت قوات الاحتلال المتظاهرين، بشكل عنيف، حيث قامت بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

كما اعتدت قوات الاحتلال على الصحفيين في المكان، والذين كانوا يقومون بتغطية المظاهرة.

في قلقيلية، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة كفر قدوم شرق المدينة، إثر قمع المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان.

وانطلقت المسيرة هذا الأسبوع رفضًا للصفقة الأمريكية، حيث قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الغاضبين، في مختلف المناطق، ومنها مدينة نابلس.