Menu

الأحمد يتحدث عن تطورات اللقاءات المُرتقب عقدُها مع حماس

غزة _ بوابة الهدف

تحدث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، صباح اليوم الأربعاء، عن تطورات اللقاء المنوي عقده بين حركتيْ فتح وحماس في قطاع غزة، لمواجهة صفقة القرن.

وقال الأحمد، في تصريحات تابعتها بوابة الهدف، "طلبنا من حماس قبل أيام عديدة تحديد موعد للقاء بيننا والوقت الذي يتم فيه، إلا أننا لم نتلقى ردًا منها حتى الآن، وأهملت الحركة وقياداتها الرد".

وبيّن الأحمد أنه تواصل مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية ، خلال الأيام الماضية، والذي وعده بأن يتواصل معه أحد أعضاء المكتب السياسي للحركة في غزّة، ويُحدد موعدًا مع حركة "فتح".

وأوضح الأحمد أن الوضع الأمني المتوتر في غزّة، أدى إلى صعوبة التواصل مع قادة "حماس" الذين يغلقون هواتفهم بسبب التصعيد "الإسرائيلي"، لكنّهم في انتظار أي رد من "حماس".

وقال "قلنا لقادة حماس اختاروا وأنتم تقدروا الوضع الأمني، وحتى أمس أبلغت حلس وفتوح وجبر وهم المتواجدون في غزّة عن حركة فتح، وقالوا إنه لم يتصل أي أحد من قادة حماس".

وأكد أن الأمر متاح لقادة "حماس" من أجل التواصل مع مسؤولي "فتح" في غزة وعلى رأسهم حلس، لتحديد الاجتماعات وعقد اللقاءات، والاتفاق على ما يُمكن بينهم.