Menu

نقابة الصحفيين تدين قمع الاحتلال لمجموعة من الصحفيين في رام الله

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

دانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اليوم الأحد، احتجاز قوات الاحتلال الصهيوني طاقم تلفزيون فلسطين، أثناء اعدادهم تقريرًا حول اغلاق قرية دير نظام، شمال غرب رام الله بالضفة المحتلة.

وقالت النقابة إن "قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على طاقم التلفزيون الذي ضم الزميلين المراسلة حنين الحلو، والمصور محمد راضي، قبل احتجازهما"، مؤكدةً أن "ممارسات الاحتلال تندرج في إطار تنفيذ سياسة تكميم الأفواه، ومنع الصحفيين من أداء واجبهم".

وطالبت النقابة "الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب باستنكار ممارسات الاحتلال والضغط لوقفها بحق الصحفيين الفلسطينيين"، مُشيرةً في ذات الوقت إلى أن "الاحتلال يصعّد من اعتداءاته بحق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال عملهم المهني رغم معرفته بطبيعة عملهم".

وأوضحت أنها "ستتوجّه برسالة إلى الاتحاد الدولي للصحفيين حول الاعتداء لمطالبته بالتدخل لدى دولة الاحتلال لوقف اعتداءاتها على الصحفيين الفلسطينيين وإبلاغ كافة النقابات المنضوية في الاتحاد بانتهاكات الاحتلال التي تقع في الأرض الفلسطينية المحتلة".