Menu

بعد نقدهم لـ"صفقة القرن"

ديمقراطيون يطالبون إدارة ترامب بفك الحصار عن قطاع غزة

بوابة الهدف _ وكالات

طالب ديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، إدارة الرئيس دونالد ترمب، بإعادة المساعدات الأمريكية إلى قطاع غزة، ورفع الحصار المستمر على القطاع منذ 13 عامًا.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، فأن "31 نائبًا ديمقراطيًا بقيادة النائب مارك بوكان والنائبة ديبي دينغل طلبوا من وزير الخارجية مايك بومبيو في رسالة اتخاذ إجراء فوري لاستعادة التمويل لقطاع غزة".

وجاء في رسالتهم "نطلب من الإدارة أن تتخذ إجراءً فوريًا لتخفيف الأزمة الإنسانية في غزة، وأن تسعى إلى حل لسياسة الحصار، التي ساهمت في هذه الأزمة الإنسانية والأمنية"، مُشيرين إلى "التدهور المستمر للبنية التحتية للمياه والكهرباء وفي الأنظمة الطبية وغيرها من الخدمات الاقتصادية والاجتماعية الأساسية".

كما حذروا خلال الرسالة من أن "ذلك سيؤدي إلى انهيار تام في غزة"، منتقدين "تخفيضات التمويل التي ستؤدي إلى مزيد من الضغوط على الأمم المتحدة ومجموعات الإغاثة التي تتطلع إلى توفير الوصول إلى المياه والغذاء والعمالة والرعاية الصحية".

وفي ختام الرسالة أكدوا على أنه "يمكن تجنب الأزمة الفورية باستئناف المساعدات الأمريكية الثنائية لقطاع غزة، إضافة إلى تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين".

وشنَّ المعسكر الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي في وقتٍ سابق هجومًا حادًا على "صفقة القرن" التي وضعتها إدارة الرئيس، دونالد ترامب، لتصفية الحقوق الفلسطينية.

ووقع 107 مشرعين في الكونغرس الأمريكي تابعين للحزب الديمقراطي على رسالة مفتوحة ترفض بشدة خطة "السلام" التي تقدم بها ترامب، داعين لـ "حل دولتين حقيقي".

وقال الموقعون على الرسالة، مخاطبين ترامب "نكتب إليكم للإعراب عن رفضنا بأشد صورة لمقترح إدارتكم الذي يكمن هدفه المعلن في تحقيق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. إننا قلقون بسبب فحوى خطتكم، التي ستؤدي إلى تفاقم الصراع وإرسائه، وتوقيت الكشف عنه".

وأعلن الرئيس الأمريكي، يوم 28 يناير، بنود "صفقة القرن" التي عمل عليها منذ توليه السلطة عام 2017، وتنص على تصفية الحقوق الفلسطينيين، وتنهي أي فرصة لقيام دولة فلسطينية مستقلة في إطارها.